Sunday, 25 May 2008

واللا إيه النظام؟

ارتسمت على وجهي ابتسامة وأنا أقف ع باب بيتنا ألقي نظرة على التوقيعات التي أخذتها على كتاب التدوين الجماعي الصادر عن دار العين. للوهلة الأولى تذكرت مشهد في فيلم إمبراطورية ميم الذي يعلن فيه أبناء فاتن حمامة –بعد صراع طويل مع فكرة الديموقراطية ما لوش أي لازمة- إنهم في الآخر برضوا اختاروا مامتهم!

أقرأ التوقيعات ع مهل...ما كنتش متوقعة أشوفك إنهاردة واللا كنت متوقعة تكوني بالجمال والرقة دي... ادخل غرفتي و أنا أردد في سري.. ده أنت والله إللي رقيقة يا إنجي و عندما أنظر للمرآه أحاول تبين ملامح الرقة والجمال التي تقترن بغالبية التوقيعات على الكتب التي أمتلكها، طوال حياتي وأنا أرسم صورة للبنت الجميلة بأنها تلك المتعالية التي تمضي تتهادى ع الأرض و توزع جمالها يمين وشمال ع مخلوقات ربنا، وطبعا طبعا ترتدي لينسيس وتصبغ شعرها الذي يتطاير حول رأسها ككمبوشة هو الآخر! ولهذا لم أفقد الاندهاش بعد من أجد نفس الكلمات ع نسبة كبيرة من الكتب، بل أذكر إني ذات مرة كنت ذاهبة لتغطية معرض صور وعَرض عليّ صاحب المعرض أن يرسمني، وقال ساعتها إن الموضوع مش مسألة جمال بس، فيه روح كمان بتطغى على الإنسان ودا إللي بيحاول يجسده في الصورة.

لم يرسمني ، ولكني بصراحة زعلانة أني لا أجيد الرسم، أظن إن الرسم فعلا من الأشياء التي يمكنك أن تخلق من خلالها- زي ما صاحب المعرض قال- روح تتجسد في الصورة ، وحتى دلوقت وأنا باكتب أفكر كيف ستكون روح مكان زي حارة المعز مثلا، أو زي القاهرة الجديدة أو حتى إزاي ممكن تجسد رؤيتك لبني آدمين أنت بتحبهم أو زعلان منهم أو حتى زعلان عليهم، طب والواحد ساعتها حيعمل إيه في التناقضات إللي جواه تجاه ناس معينه وهو بيرسمهم، يعني مثلا إزاي تعبر بالرسم إن إنت قد إيه بتحب حد بس مختلف معاه، أو حتى إزاي تقول وأنت بترسم لوالدتك أو حبيبتك إنها غالية عليك بس أحيانا بتتضايق منها...يعني المشاعر المتلحبطة دي ممكن تطلع بالرسم ؟ واللا الرسمة ساعتها حتتحول لحاجة ملخبطة مالهاش معنى؟

موضوع حلمي بأني أرسم شوية حاجة غريبة لأني مش مثلا رسمي كويس أو عادي، لأ بشع، لدرجة إني لما أرسم حاجة مع بنات أخويا يعقدوا يسألوا ويستفسروا ويندهشوا و يتعجبوا...هو أنا رسمت إيه ده؟

طب وأنتم بقى إيه النظام، يعني عمر حد مثلا شاف نفسه مثلا وهو بيلعب بيانو أو عويم في البحر أو رسام وهو مالوش علاقة قوي بالحاجات دي، ده بيحصل أحيانا يعني؟ واللا أنا بس إللي غرائبية شوية الأيام دي؟

16 comments:

مـحـمـد مـفـيـد said...

طيب انتي جيتي وعرفتيني واتكلمنا مع بعض
مش تخليني اوقع لك ؟
بجد زعلت جداً

ميشيل حنا said...

موضوع الرسم ده خد مني راقات.
طوول عمري نفسي أرسم، وحاسس ان أنا ممكن أكون رسام كويس، بس المشكلة اني لما أحاول فيه باحس بعجز!
لدرجة اني من كام شهر رحت اشتريت قلم إلكتروني للرسم بالشيء الفلاني (حاجة الواحد يرسم بيها تطلع الخطوط على شاشة الكمبيوتر مباشرة) وقعدت أجرب بيه شوية، وبعدين ركنته في الآخر جنب اخواته، وركنت حلم الرسم جنب اخواته التانيين

ميشيل حنا said...

متهيألي فيه سن معين ما ينفعش الواحد بعده يجرب أو يتقن حاجة جديدة عليه، ولا إيه رأيك؟

هبة المنصورى said...

أنا كان نفسى برضه أتقن حاجه واحده.. المشكله إنى بدأت عزف أورج وماكملتش.. بدأت رسم وماكملتش..باحب أكتب خواطر بس مش بانتظام.. باحب أصور بس مش بروفيشنل.. بس ماليش ف الغنا أو التمثيل خالص.. أحب أسمع وأتفرج وباقدر الفن

بس عارفه ..حاجه تزعل إن الواحد ماعرفش يكمل ف سكه واحده.. كان زمانى بقيت حاجه دلوقتى

Dr. Diaa Elnaggar said...

شيماء

واخوك نفسه، مش بناته بس، مبيعرفش على وجه التحديد انت كنت عايزه ترسمي ايه !!!!!0 ولكن وماله، ما هو دا الإبداع.

أقولك على حاجة غريبة بخصوص الرسم: كنت اعرف واحدة كانت ماشية في أحد شوارع ألمانيا وكان في أحد الرسامين الجائلين اللي شغلته كده، انه يرسم الناس فوريا، المهم طلبت منه انه يرسمها، قعدها على كرسي وبدأ يرسمها، وبعدين راح مقطع الاسكتش وطلع واحد جديد وبدأ يرسمها مرة تانية، وبعدين راح مقطع الاسكتش مرة تانية واعتذر عن رسمها وقال لها: دي أول مرة تحصل لي !!!!!!!! 0 لكن وشك من النوع اللي صعب أنه يتمسك تفاصيله !!!!!!!0

وفعلا، في تفاصيل، مهما اجتهدت في رسمها على الورق تفشل، ومتقدرش ترسم تفاصيلها الا في خيالك، عارفة عاملة كده زي فيلم التصوير اذا اتعرض للضوء قبل تحميضه يتحرق، ولكن الموهبة الربانية لتحويل فيلم خام عن طريق المحاليل والأحماض إلى صورة مرئية هي دي اللي تفرق رسام عن التاني وعن اللي بيعرف يرسم عن اللي ما لوش في الرسم !!!!!0 فاهمة أي حاجة ؟؟؟؟؟0

مدونتك كانت وحشاني جدا، حاعدي على كل البوستات اللي فاتتني.

البوست دا كمان روعة بجد

عميق تحيتي وخالص مودتي

Shaimaa Zaher said...

محمد مفيد: أيوة أصل أنا يومها ما جبتش الكتاب عشان كام معايا كتب كثير
بس حاجيبه طبعا في أول زيارة لعمر ستور

وحتوقع حتوقع بإذن الله :)

--------
ميشيل حنا:مش عارفة ..هو الواحد طبعا ممكن يحس بكده أحيانا..بس أنا لقيت حاجة..بعد سنتين مثلا بارجع أقول يااه ده أنا من سنتين كنت صغيرة وكان ممكن ابتدي في هذا وذاك وذاك :)
وبعدين لقيت إن موضوع العمر ده حاجة إحنا بنحطها حاجز لنفسنا لأن بعد عشر سنين من دلوقت مثلا حتحس إنك كنت ضغنوووون في الوقت إللي ممكن تقول ع نفسك دلوقت كبير وأشمعنا بره تلاقي واحد أو واحدة في الخمسينات والأربعينات وبيتعلموا حاجات جديدة

ده غير كمان إني شفت رسومات لك في البلوج بتاعك وكانت تحفة :)
طب هو ما ينفعش تسلفني القلم ده شوية؟

صباحك ياسمين وفل

-------
هبه المنصوري: بداية إنت وحشاني جدا وياريت تيجي القاهرة قريب وأقدر أشوفك

مش عارفة، موضوع الأورج ده ظريف..ليه ما ترجعيش ليه تاني..وكلنا برضوا كده مش بنصور بروفيشنال بس ممكن من خمسين صورة مثلا تلاقي صورة عوضتك عن الصور إللي اتخدت مش بروفيشنل..وبعدين أنا بحب كتابتك ع المدونة..واذكر بوست نزل في الدستور بتوصفي فيه إصحابك وكان عاجبني جدا

شكولاته ورسومات :)

---------

د.ضياء النجار: عاش من شافك
التعليق الوحيد إللي عندي إن ألمانيا باين عليها كده حلوة أوي ،أنا كمان نفسي اترسم بس مش في مكان مغلق في مكان مفتوح

وكلامك عن الموهبة الربانية كلام واحد رسااااااام ...إنت شاكلك كده بترسم من ورانا

:)

صباح الجمال وواحشني جداااااااا

محمد الهنداوى said...

ده بيحصل أحيانا يعني؟ واللا أنا بس إللي غرائبية شوية الأيام دي؟

لازم نختار اجابه واحده؟
:)

Shaimaa Zaher said...

محمد هنداوي: أحم..هو هذا الجزء من الموضوع متصمم ع إنك نختار إجابة واحدة بس لو عايز تختار إجابة تانية أنا ممكن أعديها وأنا برضوا إللي حصحح الورقة..وأمال ابقى معيدة إزاي يعني! مش لازم برضوا ده يبان في التدوينة

صباحك توليب..وإيه أخبار الكتاب..كويس؟

:)

Dr. Diaa Elnaggar said...

معيدة ازاي يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هو النظام التعليمي في مصر غيروه واللا ايه؟ هو دلوقتي الواحد بعد ما بياخد الماجستير بيبقى معيد؟؟؟؟؟؟ كويس اني انا لحقت النظام القديم، لما الواحد كان بياخد الماجستير كان بياخد درجة مدرس مساعد وزيادة 13 جنيه بحالهم في المرتب !!!!!!!!!!!!0 شوفتي ازاي انا لحقت مصر وهي في عز خيرها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!0

لنا الله، فهو "المساعد" لكل "مدرس" !!!!!!0

عميق تحيتي وخالص مودتي

انتيش !ّ!!!!!!0

هبة المنصورى said...

عندى ليكى تاج
لحد مانتقابل إن شاء الله
معرفش امتى وإزاى
بس مفيش حاجه بعيده على ربنا

Shaimaa Zaher said...

د.ضياء النجار: فرقت إيه يا سيدي معيد من مدرس مساعد..في الحالتين مش عضو هيئة تدريس..إنما بقى الناس إللي خلصوا الدكتوراااااااة

شوف بقى مرتبهم زاد قد إيه، أكيد طبعا أكثر من 13 جنيه!

يا متهنية يا حورية ...يا سعيد يا متهني يا قاسم!

:)

وحشني جدا..وأنا طبعا متأكدة إني كمان واحشاك وإلا ما كنتش تبقى مركز معايا كده

صباحك ياسمين ...
وليلي...
وفل..

:)

-------
هبه المنصوري: ده أكيد يا هبه..مفيش حاجة بعيدة ع ربنا...وده يخلينا دايما في حالة استعداد دائم للحظة حقيقية من الإنفهاش والفرحة لأن ممكن مثلا أشوفك في يوم ما قريب :)

والتاج حجاوب عليه بإذن الله..وده حيكون أول تاج ليّ...لأن الحقيقية قبل كده كنت بنفض للتيجان إللي بتجي لي أحيانا إنما أنا عايزة أجاوب ع التاج إللي حتبعثيه

وسلامات ممتدة من القاهرة إلى المنصورة

:)

اميمة عز الدين said...

لقد ابتسمت عنوة عنى بل وضحكت عندما ذكرتى الرسام الذى عرض عليك ان يرسمك لروحك ولا يهم الجمال ومقاييسه
لا ادرى تذكرت نفسى وجعلتنى اشعر كم انا عاجزة على الامساك بالقلم الرصاص ورسم بحر وسماء وقليل من الرمال
تحياتى
اميمة عز الدين

mostafarayan said...

ازيك يا شيماء .. عاملة ايه .. يارب تكوني بخير
بجد انا فرحان قوي اني اتعرفت عليكي يوم الحفلة كان بجد يوم حلو قوي
بخصوص موضوع الرسم دة بجد انا بردة كان نفسي اعرف ارسم وحاولت كتير لكن ماقدرتش اقتنعت اخيرا ان الموضوع موهبة الأنسان بيتولد بيها فقررت اني اركز في موهبتي واحاول ارسم بالكلمات
لكن اللي كان نفسي اعمله بجد اني اكون راقص باليه حاجة حلوة بجد
بحسه وهو بيلف في الهواء عامل زي الطائر ممكن يفرد جناحه ويطير ولو تسأليني نفسك في ايه اقولك يكون ليا جناحات واطير بهم في السما
- طبعا حلم مستحيل يتحقق -
عايز اقولك بوست جميل ويارب بالتوفيق دايما

mostafarayan said...

بخصوص الاحلام والسن عايزاقولك اني متفق معاكي في الرأي ممكن نحقق احلامنا في اي سن فقط إذا كانت لدينا الرغبة والأصرار علي تحقيقها

Shaimaa Zaher said...

أميمة عز الدين: إزيك؟ أهلا بك في المدونة

يمكن البحر ما يكنش فيه ملامح الجمال إللي متعودين عليها، شعر ناعم مثلا أو ملامح متناسقة ممكن نتوقف عندها، بس له جماله ريحة اليود والموج إللي رايح جاي زي الحياة كده يوم هنا ويوم هناك

ومش عارفة أقول إيه بخصوص القلم الرصاص والبحر ، يبقى ساعتها نعيشه :)

كل التحية لك يا أميمة...ويارب بوستات المدونة دايما ترسم ع وشك ابتسامة، وأهو نوع من الرسم برضوا

--------

مصطفى ريان: أنا كمان مبسوطة إني شفتك واتعرفت ع المدونة بتاعتك

أنا زيك بالضبط كثير باحلم إني باطير ومفيش حواجز قدامي

وأكيد مفيش سن لأنك تتعلم أي حاجة وده أتأكدت منه السنة إللي فاتت لما كنت في مدرسة السباحة وكان معايا سيدات في الحمسينات والأربعينات وده أهو في مصر حتى مش بره

كل التحية وربنا يوفقك إنت كمان وتفضل ترسم بالكلمات وأنا قريت حاجات لك في المدونة بتاعتك وكنت بس عايزة أقولك إن رسمك حلو ...

crazy_artist23 said...

هه ..و مين سمعك ..كان نفسى ارسم ..و بحب اتفرج على الرسومات و الصور جدا ..بس مش بعرف اصور صور زى اللى بتشدنى ..و كنت بحلم و انا صغيرة ارقص باليه و اعزف بيانو ..هه ..بس عمرى ما حاولت ولا حاجه من اى حاجه من الحاجات دى .. شخبط ساعات و الخبط فى حبه كلام بقول بحاول اعبر بيه عن حاجات و و بخبط فى حتت كتير ..هه..بس بجد الحلاوة و الجمال مش بالشكل بس ..اوقات الروح بتشدنا و بتسيطر علينا و تخلينا نشوف جمال حقيقى ..عمرة ما يروح مهما عدت عليه سنين ..

يتم تحديث المدونة أسبوعيا...تابعونا :)