Monday, 25 September 2006

شباب يفرح القلب



شباب عادي جدا، ولاد وبنات، يضربون مثل الملايين "الجينز" و"التي شرت"، ولا يمكن أن تميزهم أول الأمر عن الآلاف من شباب هذا الجيل الذي يعاني من الفراغ قدر ما يواجه من إحباط. إلا أنك حين تنضم إليهم، تكتشف أنك أصبحت (بقدرة قادر) جزءا من كادر لصورة مبهجة تبعث على الأمل والثقة في الغد!
ويبدو أن الجماعة هي محاولة جادة للنهوض بالثقافة في مصر وهو ما يؤكد عليه "محمد الرزاز" الشاب المصري الذي قام بتأسيس هذه الجماعة
"كنت في زيارة لإنجلترا سنة 2002 ولفت انتباهي وجود الكثير من الجماعات الأدبية والمنتديات التي تنعقد لمناقشة الكتب وكل ما يتعلق بالثقافة. وعندما عدت إلى مصر، فكرت أن هذا ما ينقصنا وفي أغسطس من نفس العام قمت بتأسيس هذه الجماعة مع مجموعة من الأصدقاء المهتمين بالثقافة مثلي".
وعن لغز الثلاثة أحرف يستطرد "محمد":
"ترمز هذه الحروف إلى كلمة Pen temple pilots، فـPen هو القلم وهو أداة التعبير الفني وtemple هو المعبد الذي يرمز إلى أن الثقافة شيء مقدس تماما كالمعبد، وpilots هم الرواد وهو ما تهدف إليه الجماعة: أن ترتقي بالثقافة وعندما ترتقي بالثقافة، فإنك أيضا ترتقي بالسلوك".
وقد قامت جماعة PTP بتنظيم ما يزيد على 180 نشاطا، ما بين مناقشات لكتب، وجولات ميدانية وزيارات لمدن واستطاعت أن تستضيف الكثير من نجوم الثقافة في مصر أمثال د."علاء الأسواني"، و"بهاء طاهر" و"يوسف القعيد"؛ لتبادل الخبرات معهم ومناقشة أعمالهم. كل هذه الأنشطة مجانية بالطبع لأنها لا تحتاج لأموال لتنظيمها.
وتقول "أماني سعيد" التي اشتركت في الجماعة العام الماضي: "أنا شايفة إن الأنشطة دي وسيلة إيجابية لنشر الثقافة بيننا"، إلا أن "محمد الرزاز" مؤسس الجماعة يرى أن هناك المزيد:
"فيه حاجتين هنركز عليهم في المرحلة الجاية: أولا، الاهتمام باللغة العربية وتذوق الأدب العربي، وثانيا الاهتمام بالمهارات الشخصية وكيفية تطوير الذات. أما بالنسبة للجولات الميدانية، فاحنا بنخطط نستكشف أماكن ومدن أبعد".
وأخيرا فإن الجماعة قد اتخذت خطّا لها.. ألاّ تخوض في أي موضوعات دينية أو سياسية أو جنسية، فهي تهدف أولا وأخيرا إلى نشر الثقافة التي تلتزم الحياد وتنهض بالسلوك...
موقع الجماعة هو:
http://groups.yahoo.com/group/pen_temple_pilots
لا تتردد في الانضمام إليهم، فيكفي ما نحن فيه من يأس و بؤس ولا مبالاة و"الظلام يهزمه دائما نور شمعة"، ولاّ إيه؟
---------------------------

3 comments:

Diyaa' said...

فعلا بس يا ريت شمعة النور دي يبقي هدفها تنور مصر كلها و طالما في ارادة هيحصل و مش بتكلم عن مصر الأفراد بتكلم عن المجتمع
ربنا يوفقهم ولو فضيت من شغلي بإذن الله هحاول أشترك في أول فرصة

شيماء زاهر said...

ما هي مصر في النهاية عبارة عن شوية أفراد..هي حاجة تفرح بحد إنك تلاقي حاجة كده وسط حالات الإكتئاب المزمنة إللي بتحاصر الواحد كل يوم..بس ربنا كريم و رمضان كريم بردوا:)

وحاول تشترك..حتفرق معاك كثير..

Diyaa' said...

والله الشغل مش مخليني أعرف أنام و زي ما قلت أول ما هسيبه و محتاجلوش هبقي أشترك في أي نشاط كويس بدل اللا شئ اللي بنعمله
و رمضان كريم و ضد الكتئاب ;)

يتم تحديث المدونة أسبوعيا...تابعونا :)