Thursday, 21 September 2006

اختار موته...السم ولا الحبل؟


منذ أن نشرت جريدة الدستور منذ عدة أسابيع أنباء عن التعديل الوزاري الجديد والتي تقول فيه أن الستار سيرفع عما قريب لتعديل قانون يتم بمقتضاة توريث جمال مبارك الحكم، وأنا أفكر جديا في موضوع الأخوان بصفتهم السيناريو البديل للسيناريو الأول.

والحقيقة التي أأسف لها دائما أنه ليس لدي أي مشاعر إيجابية تجاه الأخوان.

صحيح أنهم تحملوا طيلة 50 عاما أو أكثر (منذ عام 1948) اضهاد الحكومات المتتالية بصفتهم طبعا أحد قوى المعارضة، إلا أني لا أقدرا أن اتعاطف معهم أبدا . و مشاعري لم تتولد بشكل فجائي مثلا ولم أستقيها من السماع أو التليفزيون، لكنها لها جذور منذ أن كنت طالبة في قسم اللغة الإنجليزية و استمرت بالطبع مع تعييني بالكلية.

فالسيناريو الشائع طوال أيام الجامعة هو أن يقوم طلاب الأخوان بدور فعال في تصوير الإمتحانات وكتابة المحاضرات و توزيعها على الطلبة.

وقبل محاضرات السيكشن، لابد أن تجد طالبا ملتحيا يضع ابتسامة الرضا على وجهه و يدخل السكشن بادءا طبعا في قراءة القرآن كي يصمت الجميع! ثم يبدأ في طرح مسابقات دينية ربما تتحول بعد ذلك إلى وعظ .

و في الماضي كان الشعور بعدم الإرتياح ينتابني تجاه الطريقة التي يتبعونها للوصول إلى الطلبة والتي أرى فيها إستغلال للدين و فرض أنفسهم على غيرهم، لكن الآن ما يضايقني بالفعل هو أن المدرجات تحولت إلى فصول للوعظ. فأنا أفهم أن يكون النادي الإجتماعي وسيلة مثلا لعقد مسابقات دينية أو رياضية أو ثقافية، لكن أن تتحول الجامعة إلى مركزا للوعظ، فهذا ما أراه غريبا بالفعل! ثم ماذا لو كنت لا أدين بالإسلام؟ من المحتمل جدا، إن لم يكن من المؤكد، أن الشعور بالكآبة سينطبع على وجهي و أنا أستمع إلى مواعظ دينية وأنا هنا لأتعلم وبس...

ناهيك عن الملصقات التي يلعقونها في طرقات القسم والتي لا تحث الناس إلا على العبادات، مع أنهم لو أرادوا صحوة و نهضة بالفعل ، فلا بد أن يركزوا على فرائض إسلامية لا تقل أهمية عن العبادات مثل "الصدق" و "الإخلاص في العمل" و "إعمال العقل "، وهذه هي بالفعل الأشياء التي أعتمدت عليها أوروبا في النهضة في نفس الوقت الذي دخلنا نحن فيه العصور الوسطى!

الأمر على هذا النحو يبدو سيئا لي وتزداد بشاعته وأنا أرى الناس في الشارع ترى الأخوان الأمل الوحيد. ومعهم حق، فهم على أرض الواقع القوة التي تقف في وش المدفع الآن و يتحملون الاعتقالات والاضهاد.

أنا لا أدري كيف سيكون الحال في المستقبل؟ هل الأخوان "عسل" مثلا و أنا مش واخده بالي؟ ثم ماذا لو كانوا "سم" بالفعل، ألأ يكون "الحبل" أفضل وأهي كلها موته والسلام؟ بجد أنا لم أعد أعرف شيئا ، فأنا لا أجد أي بارقة أمل...فالفساد قد يزاد مع جمال مبارك و النفاق و سطوة الدين قد يزداد مع مهدي عاكف. لم أعد أعرف شيئا، فلك أن تتخيل هذا الإحساس المثير للشفقة وأنت ترى الصور تختلط وتمر سريعا أمام عينيك و عقلك يغيب عن الوعي، وتُسلم روحك بعدها إلى حالة من الإغماء، الإغماء الأخير!

2 comments:

Diyaa' said...

والله ..الكلام جميل و منطقي ..بس مش ممكن يكون الأخوان دول زي حماس في فلسطين و في الأردن أول ما هيمسكوا السلطة هيتفرض عليهم الواقع و يخلطوا البراجماتية مع الدبلوماسية مع الدين ؟
و بعدين مبارك و العصابة بتاعته محميين في الجيش و ده حاليا أقوي من الدين و الدليل التجاوب الكبير مع الأحتلال سواء في أفغانستان أو العراق أو حتي فلسطين ولولا قليل من النخوة كنا لقينا المقاومة 10 % مثلا من الشعوب دي ..الدين تأثيره بيقل مش بيزيد و الأخوان في رأيي وصلوا بجهدهم الأجتماعي ولولا الحكومة كانوا عملوا مستوصفات و مدارس في سنة واحدة أكتر من المدة بتاعة مبارك كلها و ده مش لأنهم بيحبوا مصر لكن هما عارفين مصلحتهم فين و مع مين ..و هضربلك بنفسي مثال ..رغم أني زي أي شاب في مصر مش متدين أوي ولا بعيد عن الدين أوي ..بس خلفيتي الدينية عالية الحمد لله و مع كده موقعتش تحت تأثيرهم انا و حوالي 10 من زملائي في الكلية رغم محاولاتهم الودية الكتير معانا في الجامعة كشلة لاجئة (حسب التعبير الشبابي ) في المكان المميز اللي كنا فيه ..و لما بييجوا المدرج ..زمايلنا الأقباط كانوا بيسكتوا كسوفا منا لكن المسلمين مكانوش بيفوتوا لحظة من غير رغي ..
من الأخر زي ما الثورة خدت فرصتها و الأحزاب الورق خدت فرصتها ليه الأخوان مياخدوش فرصتهم و يحاولوا يرضوا جميع الأطراف بداية من الجيش لحد الغلابة
انا متشائم زيك و يمكن أكتر منك و والدي شخصيا اتلسع من الأخوان و اتعرض عليا أوزع لهم الورق عن طريق ماتشات و عزومات أكل و فطار رمضاني محترم ..بس اللي عنده عقل مش هيمشي وراهم و اللي أصلا مولود في اسرة ظروفها بتهيأ الانخراط في جماعة الأخوان بيدخل و ربنا يستر علينا سواء أخوان سواء أحتلال عسكري سواء واحد عميل سواء جيمي سواء ميمي حتي ال 120 عام ...
المشكلة برضه في المحكومين و أكيد فهماني ..

شيماء زاهر said...

من ساعة ما أنت كتبت التعليق وأنا بافكر في رد على كلامك،بس الحقيقة لغاية دلوقتي مش شايفة صورة واضحة.
الأخوان المسلمين بالنسبة لي علامة استفهام وحيكون من عدم الإنصاف والتسرع إني أطلق عليهم حكم من غير دراسة..
وللأسف الدراسة عندي ممكن تقعد شهور!! (طبيعة بقى حنقول إيه!)

بس أنا معاك إن البلد دي محكومة بالشرطة والجيش، وده أقوى من الدين والشعور بالظلم والثورة إذا فكرت الناس أساسا تثور!
فيه ناس كثير في الباي باي، وأنا بأقابل منهم كثير في كورسات الإنجليزي إللي بدرسّها ، لما تكون عارف إنك حتطلع تشتغل بالواسطة، يبقى إيه المشكلة؟ تروح ليه في مظاهرات مثلا ولا تشغل تفكيرك بسم وحبل؟ ولما تروح صحارى كنتري كلب (نادي قصدي) وغيرك مش لاقي يآكل، يبقى إيه الوضع؟

يبقى فل عليه !(على رأي واحد زميلي)

بس من ناحية تانية أنا ما قدرش ألوم كل الناس دي، لأن أنا نفسي عمري ما طلعت في مظاهرة، وطالما انا مش قادرة آخد الخطوة دي، يبقى ما اقدرش ألوم حد أنه مش بيثور على الظلم والفساد..لازم أبدأ بنفسي الأول وأنا مش متأكدة أني أقدر أعمل كده..أو خلينا نقول أنا عارفة أني مش حاقف في مظهرات في يوم من الأيام..فخلينا بقى مع الحبل..ده إللي نستحقه!!

-على العموم البحث في موضوع الأخوان لايزال مستمر...عادي يعني...ابحث مع الشرطة...

يتم تحديث المدونة أسبوعيا...تابعونا :)